ألمانيا تعترف بارتكابها إبادة جماعية في ناميبيا خلال فترة الاستعمار



اعترفت ألمانيا رسمياً بارتكابها ابادة جماعية ضد شعب ناميبيا خلال فترة الاستعمار الألماني. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن بلاده اعترفت بالذنب وتعتزم دعم ناميبيا من خلال برنامج دعم بقيمة مليار ومئة مليون يورو لإعادة البناء والتنمية في البلاد .

ويقول المؤرخون إن برلين أرسلت الجنرال الألماني  » لوثر فون تروثا  » إلى ما كان يُعرف آنذاك  » بجنوب غرب إفريقيا الألمانية » لإخماد انتفاضة شعب  » هيريرو » ضد الألمان بعدما حرمهم هؤلاء من أراضيهم وماشيتهم عام 1904، وهو بدوره أمر قواته بالقضاء على القبيلة بأكملها. وبعد سنة واحدة تمرد شعب  » ناما » فلقوا المصير نفسه / وأسفرت هذه المذابح بين عامي 1904 و1908 عن مقتل ما لا يقل عن 60 ألفا من أبناء هيريرو وحوالي 10 آلاف من أبناء ناما

=============
▶▶ Follow us ▶▶
Live البث الحي ▶ http://ajadnr.com/2OsFScV​
Facebook فيسبوك ▶ https://facebook.com/aljazeerachannel​
Twitter توتير ▶ https://twitter.com/ajarabic​
WEB موقع ▶ http://ajadnr.com/3kNPF9v​
Instagram انستجرام ▶ https://instagram.com/aljazeera​
Podcast بودكاست ▶ http://ajadnr.com/2PzAPaZ​
Subscribe اشترك بالقناة ✅ https://ajadnr.com/38e0mgy​


Like it? Share with your friends!

%d blogueurs aiment cette page :