حركة دؤوبة وتوافد ملحوظ للزوار شهده شاطئ أكادير، في اليوم الأول من رفع الحجر الصحي على الشواطئ التي كانت ممنوعة حتى وقت قريب، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.
وأعربت مجموعة من المواطنين لمراسل le360، عن فرحتها وسعادتها بالسماح لها لولوج شاطئ المدينة وممارسة هواية السباحة، مؤكدة التزامها بالتدابير الصحية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.
وأضاف الزوار القادمون من مختلف أحياء أكادير الكبير، أن الظروف كلها مواتية لإنجاح الموسم الصيفي الجديد بجهة سوس ماسة، شريطة التقيد بالإجراءات الوقائية المفروضة من طرف السلطات وتحمل الجميع للمسؤولية الملقاة على عاتقهم.
وفي سياق متصل، عاين مراسل le360، عودة الحياة تدريجيا بمقاهي ومطاعم الكرنيش، بعد أن أجبرت على الإغلاق منذ بداية حالة الطوارئ الصحية، ما جعل المنطقة السياحية تسترجع حيويتها ونشاطها المعهود خصوصا في فصل الصيف الذي تعرف فيه إقبالا كبيرا سواء من السياح المغاربة أو الأجانب.