اعتقال فتاة بسلا تستدرج ضحايا عبر الفايسبوك وتسلمهم للمجرمين


أحالت الدرك الملكي بسرية سلا، أمس الاحد، فتاة من مواليد 2001 على أنظار النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بالرباط، على خلفية التحقيق الذي انجزته مصالح الدرك حول عصابة إجرامية روعت سلا خلال شهر رمضان وفترة الحجر الصحي، من خلال توظيف فتاة لاستقطاب زبناء الجنس عبر تدوينات فايسبوكية، وقد تقررت النيابة العامة ايداعها السجن بتهمة تكوين عصابة إجرامية، ومحاولة القتل.

وحسب مصادر محلية بسلا يتابع رفقة المتهمة حوالي ست شبان في انتظار توقيف خمسة اخرين لازال البحث جاريا عنهم بعد أن حددت مصالح الدرك هوياتهم الكاملة.

وأفادت نفس مصادر جريدة بناصا، أن هذه الفضيحة برزت، بحر الأسبوع الماضي، بمنطقة بوقنادل بسلا عندما تم تسجيل اعتداء خطير للغاية بلغ حد محاولة القتل في حق رجل أربعيني، استدرجه الجناة إلى أحد الشواطئ ببوقنادل من أجل سرقته، عن طريق الفتاة، حيث تبين من خلال التحريات أن هذه الأخيرة، هي المسؤولة عن كل العمليات التي نفذتها العصابة في حق بعض الضحايا، من خلال دردشات جنسية على الفايسبوك ، تنهيها المتهمة بضرب موعد مع الضحايا، قبل أن تسلمهم لمجموعة من الجناة المسلحين من أجل السرقة، المنحدرين من مناطق بوقنادل وزردال الشرقية وسلا المدينة.

ونفذ المجرمون اعتداء خطيرا على شكل تعذيب وتوجيه طعنات بالسلاح الأبيض على مستوى جميع أنحاء الجسم، وهو ما ترتبت عنه إصابات بالغة الخطورة فرضت نقل الضحية إلى المستعجلات حيث لازال يرقد بين الحياة والموت بالمستشفى الجامعي بن سينا بالرباط.


Like it? Share with your friends!