كشف تقرير للمجلس، بشأن الاستجابة الوطنية للجائحة سُمي الكتاب الأبيض، كشف أن الطب التقليدي استُخدم في علاج اثنين وتسعين بالمئة من الحالات المؤكدة، وأثبت فعاليته.

ومما جاء في هذا الكتاب الأبيض أن مدينة ووهان، بؤرة الفيروس، أقامت ستة عشر مركزًا للعلاج المؤقت ضمت أربعة عشر ألف سرير، وهو ما ساعد في الحد من انتشار العدوى.