تقرير | قس ضد الترحيل في ألمانيا اللجوء الكنسي كفرصة أخيرة | وثائقية دي دبليو



يعيش مسيحيون من إيران في الكنيسة التابعة للقس مارتين. لقد فروا إلى ألمانيا لأنهم تعرضوا للاضطهاد في إيران بسبب ديانتهم. والآن، هم مهددون بالترحيل. يريد القس منع ذلك من خلال منحهم اللجوء الكنسي.

بهراد لاهاري أراد أن يمارس طقوس إيمانه بحرية. ففي طهران ، كان ناشطًا في كنيسة منزلية مسيحية، وكان يضطر لتقديم خطابه الديني ومجموعات دراسة الكتاب المقدس في سرية، حتى لا تتم ملاحقته. تخلى بهراد عن العقيدة الإسلامية ، لذا، كان سيواجه عقوبة الإعدام في إيران. فر بهراد إلى أوروبا وتقدم بطلب للجوء، ولكن ألمانيا رفضت الطلب وكان سيتم ترحيله. بالنسبة للكاهن الإنجيلي غوتفريد مارتن من برلين تعد عملية الترحيل انتهاكًا واضحًا لحقوق الإنسان. لهذا السبب، قرر تقديم مأوى للجوء للمسيحيين الذين هُددوا بالترحيل، مثل بهراد. فطالما أنهم يعيشون هناك، لا يمكن ترحيلهم. والآن سيقدم بهراد اعتراضاً على رفض الحكومة لطلب اللجوء الخاص به – لكنه يستعد أيضًا لموعد آخر خاص جدًا وهو تعميده كمسيحي في عيد الفصح . ريبورتاج: أكسل روفولت.

ـــــ
دعوة للحوار لدى دي دبليو:
https://p.dw.com/p/OYIo
المزيد من الأفلام الوثائقية تجدونها على مواقعنا باللغة الانجليزية: http://www.dw.com/ar/tv/docfilm/s-3610
https://www.instagram.com/dwdocumentary/
https://www.facebook.com/dw.stories


Like it? Share with your friends!

%d blogueurs aiment cette page :