سكوب. قضية تشاليج “فيديو الحمام” كبرات. ها آش درات طيابة فتمارة ملي شافت راسها فواحد من هاد الفيديوهات


تطور جديد في قضية تحدي “فيديو الحمام”، الذي أطلقته “ممتهنات جنس” مشتركات في مجموعة سرية في “فيسبوك”.

وتمثل هذا المستجد، وفق ما أكده مصدر مطلع لـ “كود”، في تقدم مستخدمة في حمام “طيابة” في تمارة، أمس الجمعة، بشكاية لدى مصالح الأمن بالمدينة، بعدما تفاجأت بظهورها في أحد الفيديوهات التي جرى ترويجها في الفضاء الذي تشتغل فيه في إطار التشالنج غير الأخلاقي المعلن عنه، أخيرا، في الفضاء الأزرق، والذي خلق هالة من الهلع والخوف في نفوس مرتادات هذه الفضاءات.

وكانت “كود” سباقة، قبل تدشين انطلاقة التشالنج بنشر فيديو صور من داخل حمام شعبي، إلى نشر تحذير تداوله عدد من “الفيسبوكيين” على صفحاتهم، ينبهون فيه النساء من هذا الفعل غير الأخلاقي، الذي أشاروا إلى أن “ممتهنات جنس” هن من يقفن وراءه.

وتزامن إطلاق التحدي مع انتشار، أخيرا، على صفحات مجموعات نسائية مغربية خاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تشالنج “كيلوطي فوق راسي”، والذي يقوم على وضع قطعة ملابس داخلية على الراس والتقاط صورة وتقاسمها مع باقي الأصدقاء الافتراضيين.

كما جاء بعد أيام من “اللايف الجنسي” للمغربية التي تقطن في إطاليا، والذي أحدث ضجة كبيرة في العالم الافتراضي.


Like it? Share with your friends!