رغم حجم خطة بايدن الاقتصادية.. أمريكا مازالت بعيدة عن الصين



أظهرت بيانات أمريكية بشأن الإنفاق الحكومي أوردتها وكالة « بلومبيرغ » أن الولايات المتحدة ما زالت بعيدة عن اللحاق بالصين في مجال البنية التحتية.
يأتي هذا رغم إعلان الرئيس جو بايدن نهاية الأسبوع الماضي عن خطة بقيمة تريليونين ومائتين وخمسين مليار دولار على مدى ثماني سنوات.
وذكرت بلومبيرغ أن الإنفاق السنوي في خطة بايدن سيكون نحو مائتين وواحد وثمانين مليار دولار بحساب المتوسط السنوي لإجمالي المخصصات عند توزيعه بالتساوي على الإطار الزمني.
وأضافت أنه مقارنة مع الصين فإن الاستثمار في البنية التحتية بلغ خمسمائة وستة وخمسين ملياراً خلال العام الجاري فقط.
ونقلت بلومبيرغ عن كبير الاقتصاديين في البنك الدولي سابقاً غوستين لين أن البنية التحتية للسكك الحديدية الفائقة السرعة في الصين أصبحت أكثر تقدماً من الأمريكية بشبكة يبلغ طولها نحو ثمانية وثلاثين ألف كيلومتر.


Like it? Share with your friends!

%d blogueurs aiment cette page :