وثائقي | حياة أثرى الأثرياء في الكونغو بين الثراء الفاحش والفقر المدقع | وثائقية دي دبليو



الكونغو من أفقر بلدان العالم، ومع ذلك فهي تضم نسبة عالية من المليونيرات. يعرض الفيلم الأشخاص الذين حققوا الثراء: موسيقيين، أصحاب مناجم، رجال أعمال وخطباء مشبوهين.
جمهورية الكونغو الديموقراطية غنية بالمواد الخام. لكن القليلين فقط يستفيدون منها. بينما يعيش أكثر من 60 بالمائة من سكان الكونغو بأقل من 1.25 دولار في اليوم، يجني رجال الأعمال والفنانون وقادة المتمردين السابقون أو الإنجيليون ثمار النمو الاقتصادي. كثيرون استطاعوا جمع ثروات خلال الفوضى. في العاصمة كينشاسا يعيش الأثرياء الجدد في أماكن فخمة وآمنة، بينما يكدح الأطفال في مناجم الكولتان في الجزء الشرقي من البلاد. في العاصمة كينشاسا تنشأ مستوطنات فاخرة معزولة عن بؤس السكان. فالي إيبوبا كسب ماله من الموسيقى. يحاول آخرون كسب المال من خلال أفكارهم. باتريسيا نزولانتيما أسست شركة لسيارات الأجرة وتريد أن تقدم منظوراً مستقبليًا للنساء بالدرجة الأولى.
كوبراما أكبر مشغّل في شمال كيفو شرق البلاد حيث يعمل فيها أكثر من 3000 من عمال المناجم. ويؤكد المدير العام روبرت سينغا أن مناجم الكولتان الخاصة به تدار بطريقة نموذجية، لكن معايير السلامة مليئة بالعيوب. المعدن الثمين المطلوب عالمياً يدخل في صناعة الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى، وهو يمثل نقمة على الكونغو ونعمة لها. فهو يجعل البعض غنياً، ولكنه يجلب الموت للبعض الآخر. المنطقة مازالت تعاني صراعات عرقية ونزاعات مسلحة بين مختلف قادة الميليشيات. وأموال التهريب غير القانوني للكولتان تستخدم لتمويل الميليشيات وتغذية صراعات جديدة. وهذا يجعل البلاد تدور في حلقة مفرغة.

ـــــ
دعوة للحوار لدى دي دبليو:
https://p.dw.com/p/OYIo
المزيد من الأفلام الوثائقية تجدونها على مواقعنا باللغة الانجليزية: http://www.dw.com/ar/tv/docfilm/s-3610
https://www.instagram.com/dwdocumentary/
https://www.facebook.com/dw.stories


Like it? Share with your friends!

%d blogueurs aiment cette page :